نزهة الأحباب في قصص ومآثر الأصحاب

سير الصحابة رضوان الله عليهم ؛ ليس في الأمةِ كالصحابةِ في الفضلِ والمعروفِ والإصابةِ، لأنهم قد شاهدوا المختارا وعاينوا الأسرار والأنوارا، وجاهدوا في الله حتى بانا دين الهدی وقد سمی الأديانا، وقد أتى في محكم التنزيلِ من فضلِهم ما يشفي من غليلِ، فرضوان الله تعالى عليهم ما تحلت المجالس بنشرِ ذكرهم، وما تنمقت الطروس بعرف مدحهم وشكرهم، فمن كان مُتأسّيًا فليتأسّى بأصحاب رسول الله ﷺ، فإنهم أبرُ هذه الأمة قلوبًا، وأعمقُها عِلمًا، وأقلها تكلُفًا، وأقومها هديًا، وأحسنُها حالًا، قومٌ اختارهم الله لصحبة نبيه وإقامةِ دينه، فاعرفوا لهم فضلهم واتبِعوا آثارهم.
  • #
  • Song Title
  • Artist
  • المدة
  • أضف إلى المفضلة
  • المزيد